بيان صادر عن جمعية النقاد الأردنيين تحت شعار "حرية بلا سقوف"

 

إن منع إقامة مؤتمر مؤسسة "مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث" بالتعاون مع مركز "مسارات تنوير" في عمان مؤشر على تراجع الحريات في الأردن، والذي كفله الدستور الأردني، وإن فضاء التعبير عن الفكر والرأي النيّر لهو أقصر المسافات في العقلية الأمنية، التي تصادر وتمنع وتلغي، في وقت يدعو فيه جلالة الملك إلى الدولة المدنية، التي تحمل مشاعل التنوير، وإن منع المؤتمر جاء بدعوة من حرّاس الدين بحجج واهية وتحريضية، وإيمانا من جمعية النقاد الأردنيين بحرية الرأي والفكر والمعتقد نستهجن ونستنكر ما قامت به وزارة الداخلية من إلغاء إقامة المؤتمر، ونطالب المثقفين والمفكرين العرب ونخص الأردنيين بالوقوف في وجه الانغلاق، وقمع الحريات، ومصادرة حرية الفكر والتعبير.
الموافق 31/10/2018


 

جميع الحقوق محفوطة لجمعية النقاد الأردنيين